رياضة

الإثنين,26 سبتمبر, 2016
الدوري الإنقليزي:مانشستر وأرسنال وليفربول يضربون بقوّة وللمان سيتي العلامة الكاملة

فاز مانشستر سيتي على مضيفه سوانزي سيتي بـ 3-1 اليوم السبت في المرحلة السادسة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ليواصل فريق المدرب الإسباني بيب غوارديولا عزفه المنفرد على قمة جدول المسابقة.

و واصل مانشستر سيتي انتصاراته المتتالية في الموسم الحالي وحقق فوزه السادس على التوالي في المسابقة ليرفع رصيده إلى 18 نقطة في صدارة جدول المسابقة، بينما تجمد رصيد سوانزي سيتي عند أربع نقاط بعدما مني بالهزيمة الرابعة في المسابقة هذا الموسم وفشل في تحقيق الفوز للمباراة الخامسة على التوالي.

ومدد مانشستر سيتي سجل انتصاراته المتتالية وحافظ على العلامة الكاملة بقيادة غوارديولا، حيث حقق الفريق اليوم انتصاره العاشر على التوالي في عشر مباريات رسمية خاضها بقيادة غوارديولا في مختلف البطولات.

وتابع ليفربول عروضه القوية وسحق هال سيتي 5-1 مستغلا خوض منافسه ستين دقيقة بعشرة لاعبين إثر طرد مدافعه المصري الدولي المحمدي إثر لمسه الكرة داخل المنطقة وتسببه بركلة جزاء.

وافتتح آدم لالانا التسجيل لليفربول بعد مجهود فردي للبرازيلي كوتينيو فسدد كرة عكسية داخل الشباك (17) وسرعان ما أضاف جيمس ميلنر الهدف الثاني من ركلة الجزاء التي تسبب بها المحمدي وأدت إلى طرده (30).

وأضاف ليفربول ثلاثة أهداف في الشوط الثاني بواسطة السنغالي ساديو ماني (36) وكوتينيو من تسديدة رائعة من خارج المنطقة (52) وركلة جزاء لميلنر (71).

لقن أرسنال جاره تشلسي درسا قاسيا وتغلب عليه 3-صفر السبت ليحسم المدفعجية مباراة “ديربي” العاصمة البريطانية لندن بهذا الفوز الكبير ضمن المرحلة السادسة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

ورد أرسنال بقوة على نتائجه السيئة في المباريات أمام تشيلسي في السنوات الأخيرة، ورفع الفريق رصيده إلى 13 نقطة ليقفز إلى المركز الثالث في جدول المسابقة بفارق الأهداف أمام ليفربول، في حين تجمد رصيد تشلسي عند عشر نقاط وتراجع إلى المركز الثامن في جدول المسابقة.

وحسم أرسنال المباراة تماما في شوطها الأول حيث أنهاه لصالحه بثلاثية نظيفة أحرزها التشيلي أليكسيس سانشيز وثيو والكوت والألماني مسعود أوزيل في الدقائق 11 و14 و40.

أكد مانشستر يونايتد انتفاضته واستعاد نغمة الانتصارات في الدوري الإنجليزي لكرة القدم بفوز كبير اليوم 4-1 على ليستر سيتي في افتتاح مباريات المرحلة السادسة من المسابقة.
واستعاد مانشستر يونايتد اتزانه في المسابقة المحلية بعد هزيمتين متتاليتين وحقق انتصاره الرابع في المسابقة هذا الموسم ليرفع رصيده إلى 12 نقطة ويتقدم للمركز الثالث مؤقتا.
بينما خسر ليستر سيتي ثلاث نقاط أخرى في رحلة الدفاع عن اللقب وتجمد رصيده عند 7 نقاط ليتراجع إلى المركز الـ12.

وبعد ثلاث هزائم متتالية منها هزيمتان في الدوري الإنجليزي وهزيمة واحدة في الدوري الأوروبي، حقق مانشستر يونايتد اليوم انتصاره الثاني على التوالي، حيث سبق له أن تغلب على مضيفه نورثامبتون تاون 3-1 الأربعاء في الدور الثالث لمسابقة كأس رابطة المحترفين قبل أن يقدم اليوم السبت واحدة من أفضل مبارياته في الموسم الحالي.

وحسم مانشستر المباراة تماما في شوطها الأول من خلال أربعة أهداف نظيفة سجلها كريس سمولينغ (22) والإسباني خوان ماتا (37) وماركوس راشفورد (40) والفرنسي بول بوغبا (42)، وفي الشوط الثاني، واصل يونايتد سيطرته على مجريات اللعب وإن سجل ديماراي جراي هدف حفظ ماء الوجه لليستر سيتي (59).