أخبــار محلية

الأربعاء,25 نوفمبر, 2015
الداخلية: 10 كلغ من المتفجرات وراء تفجير حافلة الأمن..تعذّر تحديد هويّة الجثّة رقم 13

الشاهد _أعلنت وزارة الداخلية أنّ عملية تفجير حافلة الامن الرئاسي مساء أمس الثلاثاء 24 نوفمبر، تمّت باستعمال حقيبة ظهر أو حزام ناسف يحتوي على 10 كلغ من مادّة متفجّرة عسكريّة. وأنّه بعد إجراء الأعمال الأوّليّة من طرف إدارة الشّرطة الفنيّة والعلميّة تمكّنت من تحديد جميع هويّات شهداء الأمن الرّئاسي بالاعتماد على البصمات وبقيت الجثّة رقم 13 التّي يشتبه أن تكون تابعة للإرهابي الذي نفّذ عمليّة التّفجير.

 

وأوضح بلاغ صدر عن الداخلية أنّه تعذّر تحديد هويّة الجثّة رقم 13 باستعمال البصمات لافتقادها للأصابع ويجري العمل على تحديد الهويّة باستعمال تقنيات التّحليل الجيني.