أخبــار محلية

الثلاثاء,1 مارس, 2016
الداخلية..لايمكن تحديد الحصيلة النهائية لعملية عين جفال إلا بانتهاء العملية وعمليات التمشيط لازالت متواصلة

الشاهد _ أفاد رئيس مكتب الإعلام والاتصال بوزارة الداخلية ياسر مصباح بأن العملية الأمنية التي تشارك فيها وحدات أمنية وعسكرية في منطقة عين جفال بين معتمديتي سبيطلة من ولاية القصرين وجلمة من ولاية سيدي بوزيد وأسفرت عن القضاء على أربعة ارهابيين في حصيلة أولية مازالت متواصلة إلى صباح اليوم الثلاثاء 01 مارس 2016.

وأضاف مصباح، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن الحصيلة النهائية لهذه العملية مازالت لم تتوضح، قائلا إنه لا يمكن تحديدها إلاّ بانتهاء العملية.

وأوضح أن الوحدات الأمنية والعسكرية تقوم بتمشيط لكامل المنطقة المحيطة بعملية نصب الكمين للمجموعة الإرهابية التي نفذتها وحدات مختصة في مكافحة الإرهاب الليلة البارحة.