عالمي عربي

الخميس,16 يونيو, 2016
الداخلية المصرية: مقتل شرطيين اثنين برصاص مسلحين في منزلهما بسيناء

الشاهد_ أعلنت وزارة الداخلية المصرية الخميس، قيام أربعة مسلحين بتصفية شرطيين اثنين في منزلهما بمدينة العريش التابعة لمحافظة شمال سيناء.

وبحسب بيان اطلعت عليه الأناضول، قال مسؤول مركز الإعلام الأمنى بالوزارة (عادة لا يذكر هويته) إنه “فى الساعات الأولى من صباح اليوم أُستشهد كل من مساعد الشرطة (رتبة أقل من ضابط) صبحى عبد الحميد محمد، ومندوب الشرطة (رتبة أقل من ضابط) محمود إبراهيم صبحى، من قوة قسم شرطة ثالث العريش بمنزلهما الكائن بحى المساعيد بدائرة القسم”

وأشار إلى “قيام أربعة ملثمين باقتحام منزل الشرطييين الاثنين وإطلاق أعيرة نارية تجاههما”، موضحة أن الأجهزة الأمنية تواصل جهودها لضبط مرتكبى الواقعة، وفق البيان ذاته.

ويعتبر هذا حادث نوعي، حيث اعتادت عمليات المسلحين بسيناء المصرية، استهداف حواجز شرطية ومركبات عسكرية، وليس المنازل.

وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن، لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة في شبه جزيرة سيناء؛ ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة، فيما تعلن الجماعات المتشددة مسؤوليتها عن كثير من هذه الهجمات، ومن أبرزها تنظيم “أجناد مصر”، وتنظيم “أنصار بيت المقدس″، الذي أعلن في نوفمبر2014، مبايعة تنظيم “داعش”، وغيّر اسمه لاحقًا إلى “ولاية سيناء”.

ومنذسبتمبر 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة في البلاد، حملة عسكرية موسعة، لتعقب ما تصفها بالعناصر “الإرهابية” و”التكفيرية”، في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، والتي تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصر الجيش والشرطة.

ويستخدم الجيش مروحيات “الأباتشي”، ومقاتلات “إف 16″ الأمريكيتين، والمدرعات، في عملياته التي تستهدف مقرات تمركز ونشاط الجماعات المسلحة.