عالمي دولي

الخميس,21 أبريل, 2016
الخليج وأمريكا يؤكدان شراكتهما بتعزيز أمن المنطقة

الشاهد_أكدت القمة الخليجية الأميركية في ختام أعمالها بالرياض الخميس على الشراكة الإستراتيجية بين الجانبين لتثبيت الاستقرار والأمن والازدهار في المنطقة، وقال الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز إن القمة ستساهم في التعاون بين الطرفين، بينما أقر الرئيس الأميركي باراك أوباما بوجود خلاف بشأن إيران رغم الاتفاق على رفض “تصرفاتها الاستفزازية”.

وشدد بيان القمة على ضرورة اليقظة حيال تصرفات إيران المزعزِعة لاستقرار المنطقة، بما في ذلك برنامج إيران للصواريخ البالستية, ودعم طهران لجماعات وصفها البيان بالإرهابية مثل حزب الله اللبناني وجماعات متطرفة أخرى تعمل بالوكالة لصالح إيران في كل من سوريا واليمن ولبنان.

كما أورد البيان أن دول مجلس التعاون مستعدة لبناء الثقة مع إيران على أساس حسن الجوار، وتؤكد على أهمية عدم تدخل طهران في شؤونها الداخلية.
واتفق القادة على أن حل النزاعات الأهلية في المنطقة لا يتم بالوسائل العسكرية، وإنما بالطرق السياسية والسلمية.

وأكدوا التزامهم باتخاذ خطوات إضافية عاجلة لهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية وتنظيم القاعدة.
وشدد الزعماء على الحاجة إلى تحقيق الانتقال السياسي في سوريا دون نظام بشار الأسد، مع الحفاظ على مؤسسات الدولة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.