عالمي دولي

الخميس,16 يونيو, 2016
“الخليج بأمواله الطائلة يدفع كلفتها”.. ترامب يدعو لإنشاء مناطق آمنة في سوريا لمنع تدفق اللاجئين إلى الغرب

الشاهد_ دعا المرشّح الرئاسي المحتمل عن الحزب الجمهوري والملياردير الأميركي، دونالد ترامب، إلى ضرورة بناء “مناطق آمنة” داخل سوريا، تتحمل تكلفتها دول الخليج العربي التي قال إنها تملك الكثير من الأموال، بهدف إيقاف تدفق اللاجئين إلى أوروبا.

ترامب قال في كلمة له أمام حشد من مؤيديه، تجمعوا في مدينة أطلانطا بولاية جورجيا، الأربعاء 15 جوان 2016: “لنقم بإنشاء مناطق آمنة، لكن لنقم بإنشائها هناك في سوريا، بغية إيقاف تدفق اللاجئين إلى أوروبا والولايات المتحدة”.

ترامب هاجم الخليج

واستطرد رجل الأعمال الأميركي، المعروف بتعليقاته المعادية للمسلمين: “علينا أن نجعل دول الخليج تدفع ثمنها (تتحمل تكلفة إنشاء المناطق الآمنة)، فهم يملكون أموالاً طائلة، ولا يفعلون شيئاً، وتلك هي منطقتهم، لذا علينا أن نجعلهم يدفعون من أجل ذلك”.

ودعا ترامب في وقت سابق، إلى بناء جدار بين الولايات المتحدة والمكسيك بهدف إيقاف تدفّق المهاجرين غير الشرعيين عبر الحدود، يجبر الأخيرة على دفع ثمنه، وهو أمرٌ أثار سخرية الحكومة المكسيكية وغضبها في ذلك الوقت.

الإسلاموفوبيا أداة في حملة ترامب

ويعمل ترامب على ركوب موجة “الإسلاموفوبيا” المتصاعدة في الولايات المتحدة الأميركية، واستخدامها كوسيلة للترويج لنفسه في الانتخابات الرئاسية، ويرى ضرورة ألا تكون بلاده “شرطي العالم”، فيما يعارض بشدة اتفاقيات التجارة الدولية، الأمر الذي يدفع نسبة من الجمهوريين إلى تأييده في هذه المسائل، والتصويت لصالحه.

وكان المرشح الجمهوري أدلى بتصريحات في وقت سابق تدعو لمنع المسلمين من دخول الولايات المتحدة، ما أثار ضجة كبيرة، ووُجهت إليه انتقاداتٌ كثيرة بخصوص تلك التصريحات.

وفي ديسمبر من العام الماضي، أطلق، ترامب، أول تصريحاته الانتخابية المعادية للمسلمين، عندما دعا إلى فرض حظر مؤقت وشامل على دخولهم إلى الولايات المتحدة، “حتى يتم التوصّل إلى آلية يمكن من خلالها الفصل بين المتطرفين وغيرهم”، وعاود التأكيد على تصريحاته في مارس الماضي، قائلاً “الإسلام يكرهنا”.