أهم المقالات في الشاهد

الأربعاء,4 مايو, 2016
الخارجيّة التونسيّة: “نتألم” لحلب و نرفض التدخل الأجنبي في ليبيا

الشاهد_في علاقة بالتطورات الأخيرة التي تعيش على وقعها المنطقة العربيّة خاصّة سوريا التي أنتهكت فيها الهدنة و تباد فيها حلب ثاني أكبر مدينة سورية بالطيران الروسي و البراميل المتفجرة التي يطلقها نظام الأسد على المدنيين و ليس أقل منها أهميّة التطوّرات الأخيرة بليبيا.

 

خميس الجهيناوي، وزير الشؤون الخارجية التونسي، قال “إن لتونس علاقات عريقة مع سوريا، وهي متألمة لما يجري في مدينة حلب وفي عديد المدن السورية ” معربا إثر الإعلان عن برنامج الاحتفال بالذكرى 60 لإحداث الوزارة، عن الأمل في أن تنتهي محنة الشعب السوري الشقيق في أقرب الآجال، وأن تسترجع سوريا أمنها واستقرارها ومكانتها بين الأمم.

 

وأكد الجهيناوي من جهة اخرى، ان موقف تونس من التدخل الاجنبي في ليبيا لم يتغير، قائلا “نحن ضد التدخل الاجنبي في ليبيا، ونريد من الفرقاء الليبيين ان يتفاعلوا فيما بينهم لايجاد حل سياسي للازمة ” مذكرا في هذا الصدد، بموقف رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي الداعم للتدخل العسكري الخارجي ضد تنظيم “داعش” في ليبيا، إذا ما تم تحت مظلة الامم المتحدة.

 

وفي رده على سؤال حول المساعي الديبلوماسية والامنية لاستعادة ارهابيين تونسيين من ليبيا وسوريا، قال الجهيناوي “لا وجود لمثل هذه المساعي.. نحن لا نستعيد الإرهابيين بل نقاتلهم “.