سياسة

الجمعة,4 مارس, 2016
الخارجية ..سياستنا الخارجية احد ثوابتها عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول وحزب الله ناصر القضيّة الفلسطينيّة

الشاهد_اصدرت وزارة الخارجية بيان توضحّ من خلاله الموقف الصادر عن الدورة 33 لمجلس وزراء الداخلية العرب الذي انعقد يوم 2 مارس 2016 بتونس

و حسب نص البيان قالت وزارة الخارجية أن هذا الإعلان الذي صدر عن احد مؤسسات العمل العربي المشترك التابع لجامعة الدول العربية ليس فيه تصنيف لحزب الله تنظيما إرهابيا كما ان هذا البيان ليس قرارا ذا صبغة الزامية.

 

إن موقف تونس، دولة المقرّ لمجلس وزراء الداخلية العرب الذي الصدر هذا البيان يأتي انطلاقا من حرضها على العمل العربي المشترك ويندرج في اطار الموقف الجماعي الذي اعتمده المجلس في نهاية أشغاله.

 

كما تؤكّد تونس بالمناسبة وفائها لأحد ثوابت سياستها الخارجية بعدم التدخّل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى وان انخراط تونس في هذ التوجه الجماعي لا يحجب الجانب الهام الذي لعبه حزب الله في تحرير جزء هام من الأراضي اللبنانية المحتلة ومواقفه الداعمة لنصرة القصية الفلسطينية.

 

وتشدد تونس في الاطار ذاته على ضرورة ان تتجنّب هذه الحركة كل ما من شأنه أن يهدد استقرار دول المنطقة وأمنها الداخلي.