عالمي عربي

الأحد,13 سبتمبر, 2015
الخارجية المصرية تؤكد ضرورة إقرار الاتفاق السياسي بين الأطراف الليبية بشكل نهائي

الشاهد_صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، المستشار أحمد أبو زيد، أن مصر تثمن الجهود الدولية والأممية بقيادة المبعوث الأممي إلى ليبيا من أجل إنجاز عملية الحوار السياسي الليبي لإنهاء كافة أشكال الصراع في ليبيا وتشكيل حكومة وفاق وطني تحقق تطلعات أبناء الشعب الليبي.

 

وأكد المتحدث باسم الخارجية ضرورة إنجاح وإقرار الاتفاق السياسي بين الأطراف الليبية بشكل نهائي بحلول تاريخ 20 سبتمبر، المحدد من قبل المبعوث الأممي، مناشداً المشاركين في الحوار بضرورة التحلي بروح المسؤولية تجاه الشعب الليبي و إدراك المهمة التاريخية الملقاة على عاتقهم بإعلاء المصلحة العليا للوطن.

 

و أضاف المتحدث باسم الخارجية أنه من الضروري تشكيل حكومة الوفاق الوطني كي تعمل في أسرع وقت على جمع الشعب الليبي، وإزالة الآثار السلبية الناتجة عن الاقتتال فيما بينهم، والبدء في مسيرة التنمية وإعادة الأعمار، بالإضافة إلى بسط الأمن والاستقرار في كافة ربوع ليبيا ومحاربة العدو المشترك المتمثل في الإرهاب الغاشم الذي يهدد أمن ليبيا والمنطقة بأكملها، وكذا محاربة كافة أشكال الجريمة المنظمة المرتبطة بتفشي الإرهاب.

 

وفي نهاية تصريحاته، أشار أبو زيد إلى استمرار جهود مصر في دعم عملية الحوار السياسي ومهمة المبعوث الأممي، حيث لا يوجد بديل عن إتمام عملية المصالحة من أجل حقن دماء أبناء الشعب الليبي وتحقيق تطلعاتهم، والقضاء على براثن الإرهاب الذي يهدد وحدة وسلامة ليبيا.