عالمي عربي

الثلاثاء,29 مارس, 2016
الخارجية الفلسطينية تطالب مجلس الأمن بتوفير حماية للفلسطينيين

الشاهد_طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية اليوم الثلاثاء، مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته في توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني من التطرف العنيف في إسرائيل.

وأوضحت الخارجية الفلسطينية في بيان لها ، أنه وفقا لوسائل إعلام عبرية، “فإن الجندي الاحتلالي المتطرف أعدم الشهيد عبد الفتاح الشريف في الخليل عن سبق إصرار وتعمد، قائلا إنه: (يستحق الموت)، وورد في موقع “والا” الإخباري العبري إن هذا الجندي القاتل (لا يشكل الحالة الوحيدة، إذ وجدت حالات أخرى في الانتفاضة الحالية، ولم تحصل على صدى عام أو تحقيق نوعي).

وقالت إن هذا يوضح أن “وجود شريط مصور يوثق هذه الجريمة هو الذي دفع جيش الاحتلال للاهتمام بهذه الحالة والاستماع إلى أقوال الجندي القاتل، في حين أنه تجاهل حالات الإعدام الميدانية الأخرى، ويسعى للتغطية عليها من خلال القيام بحملة علاقات عامة مضللة تتغنى بأخلاقيات جيش الاحتلال!!”.

ودعت وزارة الخارجية الفلسطينية المجتمع الدولي والرأي العام العالمي إلى ضرورة الاهتمام بهذه الحقائق و”انعكاساتها السلبية المدمرة على فرص السلام، وتحقيق حل الدولتين، والأمن والاستقرار في المنطقة”.