مختارات

الجمعة,5 فبراير, 2016
الخارجية البريطانية : بوتين يؤجج الحرب في سورية

الشاهد_قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند : إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يقوّض الجهود الدولية لإنهاء الحرب في سوريا، وذلك بقصف خصوم تنظيم الدولة الإسلامية في سعيه لتعزيز وضع الأسد.

ووجّه هاموند اللوم إلى بوتين لتأييده بالكلام فقط عملية سياسية تهدف إلى وضع نهاية للحرب ، بينما يقصف في الواقع خصوما الأسد .

 

وقال هاموند : إن الروس يقولون إنهم يريدون تدمير داعش (تنظيم الدولة الاسلامية) لكنهم لا يقصفون داعش، إنهم يقصفون الجماعات المعتدلة”، مشيرا إلى أن “أقل من 30% – حسب تقديره – من الضربات الجوية الروسية يوجه إلى أهداف تابعة لتنظيم الدولة”، غير أنه أكد أنه من الصعب معرفة إن كان تأييد الكرملين للأسد تغيّر، لأنه من المستحيل معرفة ما يريده بوتين.

 

وأضاف أن “الروس والإيرانيين يعملون في وفاق تام مع النظام السوري، والإيرانيون لا يقلون تشددا عن الروس في سعيهم لضمان الحفاظ على النظام السوري”.