أخبــار محلية

السبت,6 فبراير, 2016
الخادمي للشاهد :أغلب الروضات القرآنية تعمل في إطار القانون

الشاهد_قال وزير الشؤون الدينية السابق الدكتور نور الدين الخادمي أن أغلب الروضات القرآنية تعمل في إطار القانون والثورة مؤكدا أنها جزء من النسيج الجمعياتي والمدني وهي ثمرة من ثمار الثورة فلا بدّ أن نشجعها وإن كانت هناك إشكالية فالأصل أن تعالج في موضعها لا أن تشمل كل الروضات.

وأكد الدكتور الخادمي في حديث خصّ به “الشاهد” على هامش الندوة الفكرية التي يعقدها المنتدى العالمي للوسطية فرع تونس بعنوان”الرؤية المقاصدية في الشريعة علماء المغرب الاسلامي نموذجا” على ضرورة
الوعي بالخطاب الوسطي القراني وتوسيع هذا الخطاب في كل الأماكن والمنابر الإعلامية والتربوية وفي المجتمع .

وشدد الخادمي على ضرورة التركيز على التربية الدينية وتطوير الإعلام الديني لنشر هذا الخطاب الوسطي المقاصدي مؤكدا أن التوظيف الحزبي والايديولوجي الخطير جدا لم يقتنع بعد بأن القضية الدينية قضية معرفية ومنهجية ودستورية.