أهم المقالات في الشاهد

السبت,20 فبراير, 2016
الحوار الوطني حول الشتغيل: مشاورات ماراطونية للصيد و اجتماع هام لتنسيقية الائتلاف الحكومي

الشاهد_شهدت عدة جهات من البلاد التونسية حركة احتجاجية اجتماعية عارمة انطلقت من ولاية القصرين و وصل مداها الى عدة جهات أخرى مطالبة بالتنمية و التشغيل و التمييز الايجابي لصالح الفئات و الجهات المهمشة تطبيقا لفصول الدستور الجديد للبلاد و هي احتجاجات بمطالب اعتبرها مختلف الفرقاء السياسيين من الائتلاف الحكومي و المعارضة و حتى الرئاسات الثلاث مشروعة.

تنسيقية الائتلاف الحكومي و في اول اجتماع لها اثر الحركة الاحتجاجية الاجتماعية الاخيرة اقرت تنظيم حوار وطني حول التشغيل انطلق رئيس الحكومة الحبيب الصيد في التشاور مع مختلف الفرقاء السياسيين لتنظيمه في منتصف شهر مارس المقبل لتجمعه سلسلة من اللقاءات بعدد من رؤساء و امناء عامين احزاب سياسية عديدة حيث ينتظر ان يشارك في الحوار اكثر من 250 شخصية سياسية ستقدم تصوراتها ضمن عمل اللجان التي يجري الاعداد لها على نسق حثيث.


إلى ذلك، كشف الناطق الرسمي باسم حركة النهضة، أسامة الصغير، أنّه من المنتظر أن تجتمع تنسيقية الائتلاف الحاكم في قادم الأيام للتشاور حول الحوار الوطني للتشغيل المزمع تنظيمه في شهر مارس المقبل و اضاف اليوم السبت 20 فيفري، أن المطلوب اليوم هو توحيد الرؤى والتوجهات بخصوص حوار التشغيل، مشيرا إلى أن لقاءات مرتقبة -بخصوص مشروع الحوار- ستجمع مكوّنات الائتلاف من ناحية، ورئيس الحكومة الحبيب الصيد وباقي المنظمات الوطنية والأحزب والجمعيات والخبراء من ناحية ثانية.


اجتماع تنسيقية الائتلاف الحاكم التي تعطلت اشغالها في الفترة الاخيرة بسبب الازمة التي يمر بها حزب حركة نداء تونس ينتظر ان يتم فيه تدارس مخرجات اللقاءات التشاورية لرئيس الحكومة مع الاحزاب السياسية و على وجه الخصوص مقومات نجاح الحوار لحساسية المرحلة التي تمر بها البلاد اقتصاديا و اجتماعيا.