عالمي دولي

الخميس,21 يوليو, 2016
الحكومة التركية تلمح لإمكانية رفع حالة الطوارئ خلال شهر ونصف

الشاهد_أعلن نائب رئيس الوزراء التركي، نعمان قورتلموش، لوسائل الإعلام التركية، أن الحكومة التركية تأمل في رفع حالة الطوارئ “في غضون شهر أو شهر ونصف الشهر، إذا ما عادت الأمور إلى طبيعتها”، بعد انقلاب 15 جويلية الفاشل.
وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، فرض حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر. ويتعين على البرلمان الموافقة عليها الخميس, وفقا للأناضول.
من جانبه، قال المتحدث باسم الحكومة التركية، نعمان قورتلموش، في تصريحات تابعتها “عربي21″، إنه تم إيقاف 6823 عسكريا عن الخدمة منذ محاولة الانقلاب الفاشل. وأضاف: “نريد أن نعيد هيكلة القوات المسلحة”.
وعن إعلان حالة الطوارئ، قال: “نؤكد أننا لن نفرض حظر تجول في المدن، وأن الإعلان لن يؤثر على الحياة اليومية للمواطنين”.
وأوضح وزير العدل التركي، بكير بوزداغ، أن الغرض من إعلان حالة الطوارئ هو منع وقوع انقلاب ثان محتمل.
وأكد المتحدث أنه “لا توجد أي آلية عسكرية مفقودة للجيش”.
وأضاف في معرض تصريحاته للصحفيين: “سنعلق المعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان كما فعلت فرنسا”.
بدوره، قال نائب رئيس الوزراء التركي، محمد شيمشك: “رصدنا ثغرات تتعلق بهيكل وأشخاص جهاز المخابرات”.