أحداث سياسية رئيسية

الأربعاء,20 يناير, 2016
الحكومة أوصت الأمنيين بضبط النفس و الحوار مع المعتصمين في القصرين لم ينقطع

الشاهد_قال الناطق الرسمي باسم الحكومة خالد شوكات أن الحكومة أوصت الأمنيين بضبط النفس أكبر قدر ممكن في التعامل مع المتظاهرين مثلما هو متعامل به في الدول الديمقراطية، مشيرا إلى أن الأمن يتدخل فقط لحماية المؤسسات العمومية.

 

 

وأكد شوكات في تصريح للشاهد أن الحكومة معولة على المجتمع المدني من أجل مساندتها، لأن الاطراف الارهابية سيستغلون مثل هذه الاحداث لصالحهم.

 

 

اجتماعيا، قال الناطق الرسمي باسم الحكومة انهم سيحاولون في إطار الحوار توسيع رقعة المستفيدين اجتماعيا سواء من عمال الحضائر أو العائلات المعوزة وذلك في إطار التمييز الإيجابي، مشيرا إلى التشغيل في الوظيفة العمومية حل مغلوط، مؤكدا ضرورة فك عزلة المنطقة من خلال توفير يسئة استثمارية ملائمة.

 

 

وأكد شوكات أنه تمت برمجة العديد من المشاريع التي ستتمتع بها المنطقة على غرار الطريق السيارة وسكة قطار وتهيئة منطقة صناعية، مشيرا إلى أن ذلك يمثل الحل الاستراتيجي وليس التشغيل في الوظيفة العمومية الذي يمثل حلا سريعا ترفض الحكومة الدخول فيه، ومضيفا أن تونس تشغل 26000 في الوظيفة العمومية رغم ان عدد سكانها يصل إلى 10 ملايين، وهو نفس عدد موظفي بريطانيا التي يصل عدد سكانها إلى 70 مليون نسمة.

 

وأشار شوكات إلى أن الحوار لم ينقطع بين المعتصمين والوالي الذي مازال يستقبل المعتصمين إلى حد الآن مضيفا أن أبواب السلطات المحلية والجهوية والوطنية مفتوحة أمام الجميع.