أحداث سياسية رئيسية

الجمعة,5 أغسطس, 2016
الحكم على الشاهد سيكون انطلاقا من أداء حكومته التي ستفشل اذا تضمنت تمثيلية للاتحاد الوطني الحر

الشاهد_ قال محمد بنور القيادي في حزب التكتل أن حزب التكتل لن يدخل في جدل عقيم حول القرابة او المصاهرة بين رئيس الدولة والشخصية التي تم تعيينها على رأس الحكومة الجديدة، باعتبار ان الحزب الفائز في الانتخابات الفارطة من حقه أن يتحمل مسؤوليته كاملة، كما ان رئيس الدولة هو الذي أخذ مسؤولية التعيين وهو ما يجعل هذه الورقة حاسمة.

واعتبر بنور في تصريح لموقع الشاهد أن الحكم على يوسف الشاهد الذي كلف بمهمة تشكيل الحكومة ورئاستها سيكون انطلاقا من أدائه، ومن مدى التزامه بالاولويات التي أعلن عليها والمتعلقة اساسا بمكافحة الفساد، مشيرا الى أن رئيس الحكومة الجديدة أمام خيارين إما الاصطفاف مع الشعب ضد المافيا وبارونات الفساد والتهريب او الاصطفاف معهم ضد الشعب.

وبين محدثنا ان نجاح الحكومة مرتبط بوقوفها بصرامة ضد الفساد والاسراع بانجاز الانتخابات البلدية وتفعيل اللامركزية انطلاقا من المجالس الجهوية والمحلية، معتبرا في المقابل أن فشلها مرتبط بالعودة الى المحاصصة الحزبية، وبخضوع رئيسها الى ضغوطات الاحزاب.

واشار محدثنا الى أن الحكومة الجديدة لن تستعيد هيبة الدولة ولن يتفاعل المواطن معها، إذا تضمنت تمثيلية لحزب الاتحاد الوطني الحر، الذي لم يعرف بعد مصدر اموال رئيسه الذي يوظف السياسية في الرياضة وفي الاعلام، ويخلق فوضي عارمة على مرأى ومسمع السلطة العليا، معتبرا انه لا يمكن مقاومة الفساد بأطراف فاسدة لا احد يعلم مصادر اموالها الطائلة.