أخبــار محلية

الأربعاء,2 سبتمبر, 2015
الحطاب: القانون يمنع منعا باتا إدخال أي تغييرات على العملة التونسية

الشاهد _ تعقيبا منه على استغلال القطع النقدية في صنع الإكسسوارات وبيعها بالاورو،في تصريح إذاعي اليوم الأربعاء 02 سبتمبر 2015، أكد مراد الحطاب الخبير الإقتصادي،أن القانون يمنع منعا باتا إدخال أي تغييرات على العملة التونسية السارية المفعول ، موضحا بأن تحويل العملة الوطنية إلى الخارج يخضع لشروط ،وأن النقود صالحــة فقط للتداول.

وفيما يتعلق بالشخص الذي يرتدي مثل هذه الإكسسوارات والحلي داخل الجمهورية التونسية قال الحطاب من الممكن أن يقع تتبعه قضائيا ،قبل أن يضيف قائلا بل من الضروري أن يخضع لذلك ويُعاقب عقوبة صارمــة بحسب تأكيده.

وللتذكير فأن العملة التونسية قد غزت هذه الصائفة الأسواق العالمية فبعد بيع ازارار الاقمصة على شاكلة الـ 5 مليمات (المعروفة بـ “الدُّورُو“) ب29 اورو تم مؤخرا عرض حلي للبيع بقيمة 40 دولار أمريكي
وتتمثل هذه الحلي في ” خاتم” مصنوع من القطعة النقدية التونسية من فئة 100 مليم، و أقراط نسائية متكونة من القطعة النقدية التونسية ذات 20 مليم.، فضلا عن إستعمالها في تصميم أزرار الملابس.

و جدير بالذكر أن البنك المركزي التونسي أكد أن استخدام العملة التونسية التي لا تزال سارية المفعول في أغراض غير الصرف والبيع والشراء، ممنوع بنص القانون.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.