سياسة

الإثنين,16 نوفمبر, 2015
الحزب الجمهوري يستنكر تغييب الهايكا في شأن إقالة مدير التلفزة التونسية وتعيين آخر خلفا له

الشاهد_اعتبر الحزب الجمهوري أن قرار إقالة الرئيس المدير العام لمؤسسة التلفزة التونسية٬ وتعيين خلف له دون التشاور مع الهيئة العليا المستقلة للإعلام السمعي البصري٬ غير مبرر ويعكس إرادة السلطة التنفيذية وضع يدها على الاعلام العمومي والتحكم في خطه التحريري.

 

وأفاد الحزب الجمهوري في بيان صادر عنه اليوم الإثنين16 نوفمبر٬ أنه يحي قرار استقالة كل من مديري التلفزة الوطنية الاولى والثانية احتجاجا على هذا الاجراء الذي يهدف للعودة بقطاع الاعلام الى المربع القديم٬ حسب نص البيان.

 

وعبّر عن خشيته من أن يكون قرار الاقالة قد اتخذ على خلفية دفاع مؤسسة التلفزة عن دور ومكانة الاعلام العمومي وأحقيته بتغطية الانشطة الرسمية للدولة و يؤشر على اتساع رقعة الاخفاق الحكومي وإدارة الشأن العام٬ وفقا لذات البيان.

 

ودعا الحزب الجمهوري٬ في بيانه٬ القوى الديمقراطية ومكونات المجتمع المدني إلى الدفاع على المكتسبات التي تحققت في مجال الاعلام والتصدي لكل محاولات العودة به الى الوراء.