أهم المقالات في الشاهد

السبت,19 مارس, 2016
“الحرّة” تبادر لمنع النقاب في الأماكن العامّة لأسباب “أمنيّة” و بلحاج حميدة تخشاها لأسباب “حقوقيّة”

الشاهد_في أوّل مبادرة تشريعيّة باسم الكتلة قام أمس الجمعة 18 مارس 2016 عدد من نواب “الحرة” بمجلس نواب الشعب، بتقديم مبادرة تشريعية سيقع عرضها على المجلس، لمنع ارتداء النقاب في الاماكن العموميّة وكل ما من شانه ان يغطي ملامح الوجه على غرار وسائل النقل.

 

النائب عن كتلة الحرّة سهيّل العلويني، أكّد في تصريحات صحفية أن المبادرة جاءت بمناسبة احياء الذكرى الاولى لاحداث باردو الارهابيّة. وقد تم اقتراحها في اطار دعم مجهودات المؤسستين الامنيّة والعسكريّة في مقاومة الارهاب، تفاديا لاعتماد النقاب من قبل العناصر الارهابيّة للتخطيط او ارتكاب هجمات اجرامية مرجّحا ان تلاقي هذه المبادرة التشريعية اذانا صاغية، باعتبار ان الهدف الاساسي منها هو التقليل من مخاطر الارهابية، بعيدا عن اي مس من الجوانب الدينية.

 

من جانبها قالت النائب بشرى بلحاج حميدة انه لا يمكن الحكم على المبادرة التشريعية التي اعدتها كتلة الحرة بمجلس نواب و التي سيقع عرضها على المجلس، لمنع ارتداء النقاب في الاماكن العموميّة وكل ما من شانه ان يغطي ملامح الوجه على غرار وسائل النقل مشيرة الى ان هذه المسألة في اشارة الى منع النقاب تعتبر متشعّبة لأنها تتعلق بالحريات التي يضمنها الدستور قائلة ” أخاف ان نسقط من خلال هذه المبادرة في انتهاك الحريات الفردية للمواطننين”

 

بلحاج حميدة أكّدت أيضا أنه ان كانت المصلحة العليا للبلاد تتطلب تطبيق هذه المبادرة للحد من الفكر التكفيري فان النواب لن يتأخروا في التصويت لفائدتها و شدّدت على أن هذه المبادرة تتطلب استشارة خاصة مع الاجهزة الامنية لمعرفة مدى مساهمة النقاب في استقطاب بنات تونسيات الى التنظيمات الارهابية.