أحداث سياسية رئيسية

الإثنين,21 مارس, 2016
الحرب المفتوحة ضد الارهاب تتطلب منظومة دفاع متطورة قادرة على ضمان أمن البلاد

الشاهد_قال المحلل السياسي عبد الله العبيدي إن الحرب ضد الارهاب لا تزال مفتوحة، معتبرا أن الانتصار على الارهابيين الذين وجهوا ضربات نوعية كانت لها أهداف دقيقة في كل العمليات التي استهدفت المؤسستين الامنية والعسكرية، يتطلب منظومة دفاع متطورة قادرة على ضمان أمن البلاد.

 

واكد العبيدي في تصريح لموقع الشاهد أن تونس لديها كل مقومات الإنتصار على الإرهاب، غير أن الاحداث الجارية تؤكد أن الانتصار لم يتحقق بعد وهو ما جاء في خطاب رئيس الدولة الذي قال انه تم الانتصار على الارهاب في معركة ولاتزال هناك عديد المعارك ضده، كما صرح بأن هناك عجز في الدولة دون أن يحدده.

 

وبين المحلل السياسي أن نداء تونس الذي خلقه فوزي اللومي ضمن الحزب الذي أسسه رضا عياد تحت اسم الحزب الاصلاحي الدستوري وحقق انتصار مفاجئ وغير متوقع لم يعد له وجود ، بعد فشل كل محاولات إعادة التوحيد التي كانت تحاول تجاوز نوعية الخلافات داخل هذا الخليط غير المتجانس وغير المؤهل.

 

واشار عبد الله العبيدي أن الحزب الجديد لمحسن مرزوق يريد اليوم أن يركب على الحزب القديم بذريعة تحالفه مع النهضة، رغم انه كان من القابلين في البداية بهذا التحالف.