أخبــار محلية

الخميس,12 مايو, 2016
الحبيب الصيد يتخذ جملة من الإجراءات لقطاع الفلاحة

الشاهد_قرر رئيس الحكومة، الحبيب الصيد، اليوم الخميس 12 ماي، بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني للفلاحة، جملة من الإجراءات للمحافظة على استدامة منظومات قطاع الفلاحة على غرار الألبان والدواجن.

وجاءت جملة التدابير، وفق بلاغ صدر اليوم عن رئاسة الحكومة، لاستيعاب وفرة إنتاج مادّة الحليب والتقليص من الآثار السلبية المتوقعة حيث تم إقرار الإجراءات العاجلة التالية:
– تسوية الوضعية المالية لمصنع التجفيف والإسراع باستكمال إجراءات صرف المتخلدات المتعلقة بالمنحة الراجعة له والتعجيل بإعادة تشغيله بطاقته القصوى ليستوعب 4 مليون لتر حليب شهريا.
– اقتناء 10 مليون لتر من الحليب من قبل الدولة وتصريفها في إطار برنامج التضامن الاجتماعي و لفائدة الجيش و الأمن الوطنيين وذلك بالتنسيق مع الوزارات المعنية.
– استيعاب 3 مليون لتر من الحليب شهريا على مدى ثلاثة أشهر و توزيعها على العائلات المعوزة و التلاميذ بالتنسيق مع وزارتي الشؤون الاجتماعية و التربية.
– تمكين مركزيات الألبان من منحة الخزن بعنوان شهري جانفي وفيفري 2016 بصفة استثنائية.
– إقرار منحة للتشجيع على التصدير
– إيقاف توريد الحليب المجفف وإقرار منحة جزافية للتجفيف.
أمَّا بخصوص قطاع الدّواجن، فقد واجَهَ منذ تحريره سنة 2011 صعوبات حالت دون نموه على النحو الذي نَطمح اليه، حيث شَهِدَ ارتفاعا غير مسبوق في مستويات الإنتاج.
وقصد تذليل هذه الصعوبات التي لا تزال تحول دون تعديل القطاع واستغلال الإمكانيات المتاحة به، أقرَّتْ الحكومة عديد الإجراءات أهمها :
– إحداث لجنة فنية استشارية تعنى بمتابعة نشاط إنتاج الدّواجن ومنتجاتها.
– إعداد مشروع أمر لتنظيم قطاع الدّواجن وتوضيح العلاقة بين مختلف المتدخّلين إضافة إلى تحديد واجبات كلّ طرف إزاء الأطراف الأخرى.

– رفع جميع القيود على تصدير منتجات الدّواجن.