سياسة

الثلاثاء,17 نوفمبر, 2015
الحبيب الصيد..التدخّل في حادثة مبروك السلطاني كان متأخّرا بعض الشئ

الشاهد_أقر رئيس الحكومة الحبيب الصيد أن التدخل بعد حادثة قتل الراعي مبروك السلطاني كان متأخرا بعض الشيء، موضحا في المقابل أن تدخل الجيش في مثل هذه العمليات يجب أن يكون بعد اتخاذ الاحتياطات اللازمة.
وذكر الصيد خلال حوار متلفز مساء امس الاثنين بالحادثة المماثلة التي ذهب ضحيتها راع بجبل سمامة، مشيرا إلى أن قوات الجيش تدخلت دون اتخاذ الاحتياطات اللازمة مما أدى إلى استشهاد عنصرين عسكريين.

وأشار إلى أن الراعي المغدور السلطاني لم تكن له أية علاقة بالأمن أو بالجيش الوطنيين بل كان يدافع عن قطيعه الذي أرادت المجموعة الإرهابية افتكاكه.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.