سياسة

السبت,21 مايو, 2016
الحبيب الصيد:مسؤولية الاعلام جسيمة وتاريخية للاسهام الفاعل فى تعزيز المنظومة الديمقراطية

الشاهد_قال رئيس الحكومة الحبيب الصيد إن مسؤولية الاعلام فى هذه الفترة الدقيقة من مسار تونس الانتقالى تعد جسيمة وتاريخية للاسهام الفاعل فى تعزيز المنظومة الديمقراطية وتدعيم أركان دولة القانون والمؤسسات و التصدى للمحاولات المعلنة والخفية لافشال تجربة متميزة فى محيط مضطرب ووضع اقليمى مهتز .
ودعا الصيد لدى افتتاحه اليوم السبت بضاحية قمرت المؤتمر الثالث عشر للاتحاد العام للصحفيين العرب الاعلام الوطنى وكافة القوى الحية الى الانخراط فى المجهود المتواصل للقضاء على ظاهرة الارهاب واقتلاعها من جذورها والتصدى لنوازع التعصب والتطرف ونشر ثقافة الاعتدال والتسامح.
كما أبرز من جهة أخرى حرص الحكومة على حماية مكسب حري الفكر والرأى والتعبير والاعلام وتكريسه فى النص والممارسة باعتباره أحد مكاسب الثورة وحقا دستوريا لا مجال للتراجع عنه أو التفريط فيه.
وبين ان الحكومة لن تدخر جهدا للايفاء بالتزاماتها وتعهداتها الهادفة الى توفير الظروف الملائمة حتى يضطلع الصحفيون فى مختلف وسائل الاعلام برسالتهم على أكمل وجه مؤكدا الحرص على التفاعل مع الهياكل المهنية للقطاع واتخاذ التدابير الكفيلة بالارتقاء بالاعلام الوطنى الى أفضل المستويات.
كما أعرب عن استعداد الحكومة التونسية لمعاضدة كل المبادرات والجهود الرامية الى تطوير العمل العربى المشترك فى مجال الاعلام وما يتصل به من تكوين وتدريب وتبادل للاخبار وتنظيم للندوات والملتقيات.