الرئيسية الأولى

الأربعاء,11 مايو, 2016
الحامدي يستغل صمت الثلاثي ..

الشاهد _ “الاخت ريم الثايري تستجوب وزير الشؤون المحلية حول إعادة تمثال بورقيبة.. للتذكير: الغنوشي صامت. المرزوقي صامت. الهمامي صامت. وغيرهم من الصامتين كثير. بينما يسابق السبسي والصيد الزمن لإعادة التمثال. تيار المحبة يعترض ولا يقبل بخيار الصمت. ويوم الخميس المقبل الساعة 11 صباحا إن شاء الله سيكون لنا مؤتمر صحفي بمقر الحزب لشرح خطتنا لإيقاف إعادة تمثال بورقيبة للعاصمة بالطرق القانونية والسياسية والسلمية. الدعوة عامة للصحفيين في وسائل الإعلام المحلية ولمراسلي وسائل الإعلام الأجنبية. للتواصل.”


هكذا علق رئيس تيار المحبة الدكتور الهاشمي الحامدي على قرار عودة صنم الرئيس التونسي السابق الحبيب بورقيبة إلى قلب العاصمة ، تعليق لم يجانب طبيعة الهاشمي ولم يغادر فلسفة الإقتناص التي اعتمدها منذ رحيله إلى لندن وخلافه مع حركته الأم ، فهو الذي تعود على الإقتناص والغستثمار في الحابل والنابل ويسعى بشكل دائما إلى “رمي عصفورين بحجر واحد” هذا إن لم يكن سرب من العصافير أو حتى الطيور الجارحة . جميل أن يدافع الهاشمي عن قضية مربوحة شعبيا كمحاولة إغراق البلاد بالأصنام ، لكن ليس باعتماد عملية حشو هجينة وشاذة عن سياق الإحتجاج على تنصيب الصنم الأكبر ، لقد جاءت مسألة التذكير بصمت الغنوشي والمرزوقي والهمامي في شكل ومضة إشهارية مسقطة بشكل متعسف ، تبدو مدسوسة في تعليقه الذي ورد على صفحته باستعمال العنف المفرط .


كان يمكن للهاشمي أن يتحدث عن الأسباب التي دعته للاحتجاج على عودة الصنم الضخم إلى قلب العاصمة ، ويلقي بحمله في المسألة ويحسن من استشهاداته وشواهده ، لكنه كشف عن عملية توظيف ممجوجة قد تسهم في التشويش عن الهدف وتعطي انطباعا بأن قيادي تيار المحبة يبحث عن تسجيل أهداف على حساب القيادات السياسية الوازنة في البلاد ولا يرغب فعلا في مجابهة معضلة الأصنام المصادمة لرغبات وحاجيات التوانسة ومجافية لأهداف ثورة جاءت لتقطع مع رموز البطش وتلتحم بمستقبل يبجل الحرية ويعلي من شأن دولة القانون والمؤسسات ويسعى إلى تجاوز مأساة الدولة الشمولية والقطع مع عبادة الفرد والركون الأحمق إلى الزعيم الملهم .

لا يمارس الهاشمي التعبئة انطلاقا من التوجه إلى التونسيين بشكل واضح واعتماد خطاب واقعي يقرب أهداف ومنهجية تياره الى الشعب ، بقدر اعتماده على المناروة والثنايا الفرعية والطرق الالتفافية .. لا يعتمد الهاشمي على استمالة الجماهير بل يعتمد على مخاتلتها .



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.