تحاليل سياسية

الجمعة,15 يوليو, 2016
الجيلاني الهمامي يقحم النهضة في رغبة السبسي تغيير الصيد

الشاهد_لم يعد خافيا على المتابعين للمشهد السياسي في الفترة الأخيرة و خاصة بعد إعلان الباجي قائد السبسي عن مبادرته لتشكيل حكومة وحدة وطنيّة خلفا لحكومة الحبيب الصيد أن المواقف باتت متضاربة بشأن بقاء الصيد في القصبة خاصة و أن رئيس الجمهورية نفسه و إن أصر حزبه على موقف يدعو لرحيل الصيد و تعويضه فهو لا يزال يشير إلى ذلك بشكل مبطن دون موقف واضح و لم يعد خافيا أن هناك إتجاها من رباعي الإئتلاف الحاكم لتعويض الحبيب الصيد و لكن و رغم كل المؤشرات و الدلائل لا يزال البعض يرى ما يريد إلا أن يرى فقط.

القيادي في الجبهة الشعبية الجيلاني الهمامي قال في تعليقه على رحيل الصيد من القصبة أن رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي يريد التخلص من رئيس الحكومة حبيب الصيّد لأنه “ماعاش متاعو “حسب تعبيره مضيفا أن رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي قد تفطن الى أن “حبيب الصيّد اصبح موالي لحركة النهضة أكثر من حركة نّداء تونس”, مشيرا الى أن “ولاء حبيب الصيّد للنهضة جعل الباجي قايد السبسي يبذل كل ما في وسعه من أجل اقالته”.

وتابع الجيلاني الهمامي “عديد الأطراف داخل حركة النهضة والوطني الحرّ وحركة نّداء تونس تعارض رحيل حبيب الصيّد وهو ما يفسر شهوة الباجي قايد السبسي في اقالته رغم وجود عديد الأطراف التي ترفض ذلك”.

القيادي بالجبهة الشعبيّة تناسى بشكل واضح أن حركة نداء تونس هي التي إقترحت الحبيب الصيد رئيسا للحكومة إثر الإنتخابات الأخيرة و لكنه تناسى أيضا أن شكل النظام السياسي في البلاد قد تغيّر و لم يعد نظاما رئاسويا و لا رئاسيّا أي أن رئيس الحكومة ليس رئيس الوزراء.