سياسة

الثلاثاء,14 يوليو, 2015
الجيلاني الهمامي: الجدار العازل جزء بسيط من خطة أمنية أوسع وأشمل لحماية التراب التونسي

الشاهد_تعليقا على القرار الحكومي القاضي ببناء الجدار الترابي بين تونس وليبيا قال القيادي في الجبهة الشعبية الجيلاني الهمامي “إن مسالة بناء الجدار كحل تقني ممكن، باعتبار أن ليبيا تمثل قلقا أمنيا بالنسبة لتونس”.

وشدد الهمامي على ضرورة تنظيم حركة العبور بين تونس وليبيا خاصة وأن ليبيا تضم عددا كبيرا من التونسيين، داعيا إلى ان لا يكون هذا الجدار أداة للتعدي على حرية التنقل.

وبين القيادي بالجبهة الشعبية أن الجدار الترابي يمثل الية للحد من أعمال التهريب واختراق المجموعات الارهابية للحدود التونسية، موضحا أنه يجب توفر عقيدة حقيقية لتأمين الحدود والتعامل بصورة فعلية مع هذا الأمر.

كما أكد الجيلاني الهمامي أن هذا القرار يجب أن يكون مدعوما بإجراءات أخرى كتوفير العدد الكافي من الأمن والجيش، الحل الذي اعتبره قيادي الجبهة الشعبية جزءا بسيطا من خطة أمنية أوسع وأشمل لحماية التراب التونسي ككل.