مختارات

الجمعة,6 نوفمبر, 2015
«الجيش السوري الحر» ينفي عزمه لقاء مسؤولين روس

الشاهد_ نفى “الجيش السوري الحرّ” الأنباء التي تواردت حول عزمه لقاء مسؤولين روس في دولة الإمارات، بهدف بحث العلاقة بينهما.

وقال الجيش في بيان وقعه 43 فصيلاً من قوى الثورة السورية، “ننفي ما ورد جملة وتفصيلا” بشأن لقاء يجمع قيادات “الجيش السوري الحرّ” بمسؤولين روس في العاصمة الإماراتية أبو ظبي.

مشيراً إلى أن “هدف بث مثل هذه الشائعات هو تفريق الصفوف ونشر البلبة وتضليل الرأي العام وصرف الانتباه عن جرائمهم (الروس)”، على حد تقديره.

وأضاف في بيانه الصادر اليوم الجمعة، “من غير الممكن الجلوس مع الروس في ظل احتلالهم لسورية واستهدافهم المدنيين والمستشفيات ومواقع الجيش السوري الحرّ”، وفق قوله.

واتّهم البيان روسيا باستهداف مواقع مدنية في سوريا، إضافة إلى مقرّات وخطوط دفاع “الجيش السوري الحرّ”، مؤكداً أن أكثر من 90 في المائة من الهجمات الروسية طالت مدنيين ومقرّات للمعارضة، حسب تأكيده.

وتعهد “الجيش الحر” بـ “مواصلة القتال حتى تطهير سوريا من رجس الاحتلال بكافة أشكاله، ومن عصابة الأسد ومن إرهاب داعش”، وفق قول البيان.

وكانت وكالة “سبوتنيك” الروسية قد أوردت خبراً حول لقاء يجمع ممثلي 26 فصيلاً من “الجيش الحرّ” بمسؤولين في وزارتي الدفاع والخارجية الروسيتين، نهاية الأسبوع المقبل في أبوظبي.