سياسة

الأحد,31 يناير, 2016
الجوادي: ” التطرف العلماني الذي يسعى إلى إغلاق رياض الأطفال القرآنية وغلق المساجد هو من يصنع التطرّف”

الشاهد_صرّح أمس السبت الإمام المعزول من جامع سيدي اللخمي بصفاقس، أن “التطرف العلماني في تونس” هو سبب وجود أعداد كبيرة من الشباب التونسي في بؤر التوتّر ، قائلا “أن التطرف العلماني الذي يسعى إلى إغلاق رياض الأطفال القرآنية وغلق المساجد هو من يصنع التطرّف”، مشيرا إلى أن مقاومة التطرف تحتاج إلى الإعتدال في كل المجالات.

 

و أوضح “إن الأرقام التي يتمّ تداولها حول وجود الشباب التونسي في بؤر التوتر وجبهات القتال، هي أرقام “مغلوطة في معظمها وتدخل في باب المزايدات والتحريض الإعلامي”، وذلك إثر ندوة علمية عقدها المجلس النقابي الوطني للأئمة وإطارات المساجد، تحت عنوان “مقاربة الأئمة في معالجة ظاهرة الإرهاب”.