تحاليل سياسية

الأحد,13 مارس, 2016
الجهيناوي متّهم بسبب حزب الله و مطالب لمساءلته و إعفاءه

الشاهد_أثار تصنيف حزب الله تنظيما إرهابيا من طرف مجلس وزراء الداخليّة العرب جدلا واسعا و موجة من الإنتقادات للخارجيّة التونسيّة من الداخل خاصّة و أن الموقف التونسي لم يكن واضحا حسب البعض و كان مؤيّدا للتصنيف بحسب البعض الأمر الذي دفع وزير الخارجيّة خميّس الجهيناوي إلى الردّ و التعليق لتوضيح خلفيات القرار و الموقف التونسي منه.

 

أيّاما قليلة على تراجع الجدل بشأن التصنيف قرّر مجلس وزراء الخارجيّة العرب بالقاهرة تصنيف حزب الله تنظيما إرهابيّا و هو الأمر الذي أعاد الجدل بقوّة إلى السطح رغم الأوضاع الإستثنائية التي تمر بها البلاد في الفترة الأخيرة و لكنّ توضيحات وزير الخارجيّة خميس الجهيناوي هذه المرّة قوبلت بمطالب واضحة لإستجاوبه و حتّى لإقالته من طرف عدد من الأحزاب السياسيّة التونسيّة .

 

حزب التكتل من أجل العمل والحريّات، طالب أمس السبت 12 مارس 2016، باستقالة وزير الخارجية، خميس الجهيناوي، على خلفيّة مصادقته على البيان الصادر عن وزراء الخارجيّة العرب الذي يصنّف حزب الله اللبناني كمنظمة إرهابيّة واعتبر في بيان له، مصادقة الجهيناوي على قرار تصنيف حزب الله اللبناني مسّا بهيبة الدولة وبسيادتها وبمكانة مؤسسة رئاسة الجمهوريّة وإضعافا للوحدة الوطنية في هذه الظروف الدقيقة التي تمرّ بها البلاد كما أكّد أن أي صمت من طرف رئاسة الجمهورية عمّا وصفه بتجاوز وزير الخارجية يُعدّ إعلانا ضمنيا لموقف رئيس الجمهورية.

 

من جانبه جدّد الحزب الجمهوري رفضه التام لتصنيف حزب الله اللبناني كمنظمة إرهابية، معتبرا أن هذا القرار لا يمثّل التونسيين وقواهم الحيّة الذين أكدوا دعمهم للمقاومة الوطنية اللبنانية واعتزازهم بالدور الذي يلعبه حزب الله و وعبّر الحزب عن قلقله إزاء الارتباك والتناقض بمؤسسات الدولة، كما حمّل رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي مسؤولية ما اعتبره الحزب الاداء المهتز والمواقف الخارجة عن ثوابت الدبلوماسية التونسية.

 

و في نفس السياق أصدرت حركة الشعب بياناً أمس السبت 12 مارس 2016، اعتبرت فيه ان الديبلوماسية التونسية، بمرجعيتها الرئاسية والحكومية، أثبتت انها جهة لا تعبّر البتة عن توجهات الرأي العام الشعبي والسياسي في تونس وذلك بعد أن عمد وزير الخارجية في اجتماع الخارجية العرب المنعقد بالقاهرة يوم الجمعة 11 مارس 2016 إلى الارتداد عن موقفه السابق الذي تنصّل فيه من البيان الصادر عن اجتماع وزراء الداخلية العرب بتونس والذي تضمن وصف حزب الله اللبناني تنظيماً إرهابياً، على حدّ تعبيرها.

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.