سياسة

الأربعاء,23 مارس, 2016
الجهيناوي : الوضع الأمني والإنساني والاقتصادي في ليبيا يحتم علينا جميعا المزيد من التنسيق ومضاعفة الجهود

الشاهد_قال وزير الخارجية خميس الجهيناوي إن «الوضع الأمني والإنساني والاقتصادي الصعب في ليبيا يحتم علينا جميعا المزيد من التنسيق ومضاعفة الجهود للوصول إلى سبل إنهاء معاناة الشعب الليبي.

 

وأضاف الجهيناوي امس الثلاثاء 22 مارس 2016 خلال الاجتماع الثامن لوزراء خارجية دول جوار ليبيا أن انتشار «المجموعات الإرهابية وسيطرتها على بعض المناطق في ليبيا هو مصدر قلق شديد وخطر على الشعب الليبي ومستقبل العملية السياسية في ليبيا والاستقرار في البلدان المجاورة»، مذكرًا بالاعتداء الذي استهدف في 7 مارس منشآت أمنية في بن قردان على الحدود مع ليبيا.

 

ما أكد الوزير أن تونس تضع «خبراتها وإمكانياتها» في خدمة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية مذكرا بموقف تونس المعارض لأي تدخل عسكري في ليبيا.