عالمي دولي

الأربعاء,28 أكتوبر, 2015
الجندي الروسي المنتحر يحمل كسور في رقبته وانفه وفتحة في صدره ، وجمجمته مهشمة

الشاهد_ اكدت سلطات الاحتلال الروسي في سوريا أن الجندي فاديم كوستينكو 19 عاماً مات منتحرا ولم تقدم المزيد من المعطيات حول ظروف الانتحار والدوافع التي جعلته يقرر وضع حد لحياته .

اما صحيفة نوفايا جازيتا فقد اكدت ان جثة الجندي في حالة سيئة وان انفه وفكه ورقبته كانت مكسورة، و مؤخرة رأسه كانت مهشمة، ولديه فتحة في صدره وبطنه ، رغم ذلك اعلن ممثل الادعاء العسكري في روسيا ان النتائج الاولية تؤكد انه شنق نفسه ، ولم يعقب على حالة الجثة والكسور التي تحملها.