سياسة

الجمعة,9 أكتوبر, 2015
الجندوبي:جائزة نوبل للسلام أحسن إشهار سيخدم تونس

الشاهد_اعتبر كمال الجندوبي الوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع الهيئات الدستورية و المجتمع المدني اليوم الجمعة 9 أكتوبر 2015 في تصريح صحفي أن حصول الرباعي الراعي للحوار الوطني على جائزة نوبل للسلام لسنة 2015 يعد أحسن إشهار سيخدم تونس، مشيرا إلى أن هذه الجائزة العالمية تعد فخرا ونخوة واعتزازا لجميع التونسيين.

وقال كمال الجندوبي إن الجائزة لها معانيها ودلالاتها وتهم العالم أجمع لا تونس فقط، مشددا على أهمية تبني العمل الجماعي ومعتبرا أن الشعوب تبنى بالعمل الجماعي.

وتعليقا على وجود شكوك حول إلغاء المؤتمر الوطني لمكافحة الإرهاب،صرّح الجندوبي ” لقد بادرت الأمم المتحدة بفكرة تنظيم مؤتمر دولي لمكافحة الإرهاب واقترحت تونس احتضان أشغاله لكن ذلك لا يغنينا عن مؤتمرنا الوطني الذي تم تأجيله لسببن اثنين منها ويتعلقان بعامل الوقت ومدى جاهزية المواضيع التي يجب دراستها وتجميع الخبرات في جميع المجالات لأن المؤتمر لن يكون مهرجانا خطابيا فقط..”

ورجح إمكانية تنظيم المؤتمر الوطني قبل موفى 2015 أو في بداية 2016 ، معتبرا أن المهم في العملية هو ‘إضفاء نوعية حقيقية تجعلنا مسلحين برؤية مشتركة وباليات حقيقية لمحاربة الإرهاب’ على حد تعبيره .



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.