سياسة

الخميس,4 يونيو, 2015
الجلاصي: من المفروض أن يصارح الحبيب الصيد التونسيين و النهضة لن تنسحب من الحكومة إلاّ…

الشاهد_قال نائب رئيس حركة النهضة عبد الحميد الجلاصي، في حوار صحفي اليوم الخميس 04 جوان 2015، إن حركة النهضة تتحمل مسؤوليتها في إسناد الحكومة سياسيا مادامت موجودة داخلها، معتبرا أن جزءا من الاحتجاجات الاجتماعية الحاصلة مؤخرا يدخل في إطار المحطات الانتخابية داخل الأحزاب وفي باب محاولة التموقع في الفضاء الحزبي والفضاء القيادي داخل بعض المنظمات المجتمعية.

و أضاف الجلاصي قائلا “اتضح بعد 4 سنوات ان كل الحكومات تعاني نفس المشكل، وهذه الحكومة لم يتجاوز عمرها 4 أشهر وظروف تشكيلها كانت صعبة وحتى الاسناد السياسي لها لم يكن بالوضوح الكافي وبرنامجها كذلك، وواجهت مطلبية اجتماعية عميقة…” و تابع “من المفروض أن يصارح السيد رئيس الحكومة، خلال الجلسة العامة بمجلس النواب يوم 5 جوان، التونسيين بالصعوبات وأن تكون الحكومة أكثر وضوحا في خطابها الاعلامي وتتحاور مع كل الأطراف في البلاد للخروج بمشروع وطني اجتماعي يفضي إلى مشروع بناء نغير به منوال التنمية وهذا ما يفرضه الوضع الديمقراطي”.


و أكد الجلاصي أن حركة النهضة ستنسحب من الحكومة إذا رأت في وقت من الاوقات أن سياسة هذه الاخيرة وبرنامجها لا يتماشيان مع ما تراه في مصلحة البلاد، إلا انها حاليا مازالت تراها قادرة على إنجاز عديد الاصلاحات الاقتصادية والاجتماعية على حد تعبيره.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.