مختارات

الأربعاء,3 يونيو, 2015
الجزائر موش مركزة على “وين البتورل” ، الجزائر مركزة على ..

الشاهد_كل الطرق والاساليب تم استعمالها لمنع حملة “وين البترول” والاجهاز علي التحركات المنبثقة عنها ، واستنسخوا عادتهم القديمة ، حين قرروا اسقاط الترويكا وباشروا رحلة العودة الى السلطة ، حينها لم يتورعوا عن الكذب والاختلاق والفتنة وحتى القتل لو اسعفتهم شجاعتهم ، اليوم وامام بروز حركة احتجاجية تطالب بالشفافية هرعوا الى كل الحيل الخبيثة لإسكاتها ، سلكوا سبيل التهديد والوعيد ، ثم التفرقة ثم الدعاية الماكرة واخيرا اهتدوا الى ورقة الجار الغربي ، وقالو ان احملة تستهدفه ، ووسوسوا الى بعض الصحف الجزائرية فاتبعتهم تلوك اشاعتهم , اعتقدوا انهم نجحوا في ذلك لكن سرعان ما صفعتهم الحقيقة ، وعلموا ان الدولة الجزائرية بعسكرها وساستها ، عيونها ليست على شباب حملة “وينو البترول” ، بل على ملفات محسن مرزوق وتوقيه والمصيبة التي قد تاتيهم من جراء ذلك .

الجار الغربي يا سادة ، ومخابراته ووحداته واجهزته ، بصدد البحث عن تفاصيل “اللكموتة” التي استقدمها مرزوق ، وفك شفرتها ، تلك اللكموتة التي لا تعني تونس ولا التوانسة ، وهي خالصة للسيد مرزوق ، حتى الرئيس لا تعنيه ، لان الارهاق وعمال السن لا يسمحان له بمجارات شطحات مسترفريدوم .

نصرالدين السويلمي