عالمي عربي

الأحد,1 نوفمبر, 2015
الجزائر تحتضن اجتماعًا وزاريًا ثلاثيًا حول ليبيا

الشاهد_تحتضن العاصمة الجزائرية اجتماعا وزاريا ثلاثيا حول الأزمة الليبية يضم مصر والجزائر وإيطاليا.

 

وقال أحمد أبوزيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، المصرية بأن سامح شكري، يتوجه صباح الأحد، إلى الجزائر للمشاركة في الاجتماع الثلاثي الذي يعقد على مستوى وزراء خارجية مصر والجزائر وإيطاليا للتشاور بشأن تطورات الأزمة الليبية وسُبل دعم جهود تشكيل حكومة الوفاق الوطني.

 

وأوضح “أبوزيد” أن هذا الاجتماع هو اللقاء الثالث لتلك الآلية التشاورية الثلاثية المعنية بمتابعة الوضع في ليبيا، وإنها تعتبر آلية هامة نظرًا لكون مصر والجزائر دولتي جوار لليبيا تتأثران بشكل مباشر بالأوضاع السياسية والأمنية فيها، بالإضافة إلى العلاقات القوية التي تربط بين إيطاليا وليبيا، الأمر الذي يجعل تلك المباحثات تكتسب أهمية خاصة في هذا التوقيت الذي تشهد فيه الأزمة الليبية حراكًا سياسيًا هامًا.

 

من جهة أخرى, أكدت مصادر أمنية مطلعة في وزارة الدفاع التونسية أن إجراءات عسكرية وأمنية تم اتخاذها على امتداد المنطقة الحدودية مع ليبيا، بما فيها الحدود البحرية.

 

وفي الأثناء، قال الناطق الرسمي باسم الوزارة أبو الحسن الوسلاتي إن بلاده ستتسلّم قريباً مروحيات قتالية من الولايات المتحدة من نوع «بلاك هوك» في إطار صفقة مبرمة بين البلدين لتعزيز قدرات الجيش الوطني في حربه على “الإرهاب”، مشيراً إلى أنّ الصفقة تشمل أيضاً برنامجاً تدريبياً لإعداد طيارين تونسيين لهم القدرة على التدخّل في مناطق دقيقة، فيما نفى وجود صفقة تونسية روسية في الوقت الحالي لاقتناء معدات عسكرية.