أحداث سياسية رئيسية

الجمعة,8 يناير, 2016
الجبهة لن تمنح ثقتها لتحوير الحكومي الذي يحمل في طياته إشارات استفزازية وبوادر الفشل

الشاهد_اعتبر القيادي بالجبهة الشعبية عمار عمروسية أن التحوير الوزاري تحت عنوان ” تمخض الجمل فولد فأرا ” جاء بعد طول انتظار مطبوع بسيمات الحضور القوي للمحاصصة الحزبية والترضيات بين الإئتلاف الحاكم، معتبرا أن ما يلفت الإنتباه أن حركة النهضة عززت موقعها في هذا التحوير الوزاري الذي لم يتم على أساس الكفاءات سواء المتخلين أو الوافدين الجدد.

 

وقال عمروسية في تصريح لموقع الشاهد أن الجبهة الشعبية تعتقد أن المهم هو تغيير الخيارات والسياسات، وأن هذا التحوير الوزاري إمعان في إدارة الظهر لتلبية استحقاقات الثورة وأكثرلا من ذلك فإنه يحمل في طياته شارات استفزازية، منها تعيين وزير الخارجية الجديد خميس الجيناوي الذي كان اول رئيس لمكتب الإتصال مع الكيان الصهيوني، على حد قوله.

 


وشدد القيادي بالجبهة الشعبية عمار عمروسية على أن التغيير الحكومي حمل منذ الإعلان عنه بوادر فشل الحكومة، مشيرا الى ان الجبهة الشعبية لن تمنح الثقة لهذه الحكومة وستدعو المجتمع المدني والسياسي والشعب التونسي الى فتح الأعين واليقضة لأن مثل هاكذا حكومة لن تسهم الا في تعفين الاوضاع ومفاقمة المشاكل، وفق قوله.