وطني و عربي و سياسي

الخميس,21 يناير, 2016
الجبهة تعلن صراحة مشاركتها في احتجاجات القصرين..و ناطقها الرسمي يؤكد

الشاهد_عندما انطلقت التحركات في القصرين كانت سلمية تعبر عن مطالب المواطنين المتمثلة أساسا في التنمية والتشغيل، وانتهت باعتصام مجموعة من الشباب داخل الولاية من أجل الضغط على السلط بالالتفات إلى مطالبهم، لكن في بعض الاوقات تم التشويش على سلمية التحركات من خلال بعض اعمال العنف التي أرادت بعض الاطراف استغلالاها لخدمة اجندات حزبية ضيقة.

 

من جهته، قال الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي إن الجبهة كانت موجودة في التحركات التي تعيش على وقعها عدد من الجهات على غرار القصرين، وقد اكد أن الهدف الذي أسست من اجله الجبهة الشعبية هو استكمال مهام الثورة.

 

الهمامي شدد على ضرورة توفير الدولة مقومات العيش الكريم للشعب التونسي من سكن لائق وتعليم وصحة وثقافة، مشيرا إلى ان الحكومات المتعاقبة لم تلتفت إلى الشعب التونسي ولم تبحث عن إرساء خيارات وطنية بل استنجدت بالدعم الخارجي الذي يثقل كاهل الدولة بالمديونية.

 

وتعد الجبهة الشعبية من بين الجهات السياسية المعادية للسياسات المتبعة من طرف الحكومة، ورغم أنه تمت في أكثر من مناسبة دعوتها للمشاركة في الحكومات المتعاقبة الا انها كانت من أشد الرافضين لذلك لأنها لا ترغب ان تقتسم الحكم مع اطراف سياسية أخرى تختلف معها ايديولوجيا.

 

وكانت الجبهة الشعبية، خلال الفترة الأخيرة، قد أعلنت صراحة ضرورة تخلي الحكومة عن الحكم واستعداد الجبهة لتوليه.