أحداث سياسية رئيسية

الخميس,10 سبتمبر, 2015
الجبهة الشعبية لن تحترم مرسوما غير دستوري يعود الى سنة خمسين و لن تتراجع عن مسيرة يوم السبت

الشاهد_قال النائب عن الجبهة الشعبية عمار عمروسية ان اللقاء الوطني المتكون من الجبهة الشعبية والمسار والحزب الاشتراكي والمنتدى الاقتصادي والاجتماعي وبعض المنظمات والجمعيات، لن تتراجع عن الخروج في مسيرة يوم السبت 12 سبتمر بشارع الحبيب بورقيبة وبعديد المدن مثل صفاقس وقفصة، سوى وافقت وزارة الداخلية او لم توافق.

وقال عمروسية في تصريح لموقع الشاهد أن الجبهة الشعبية لن تحترم مرسوما غير دستوريّ يعود الى سنة خمسين، معتبرا أن ممارسة الحقوق والحريات لا تحتاج الى تراخيص، وان تعلة قانون الطوارئ مجرد حيلة للتضييق عن الحريات وباب لعودة الاستبداد.

و أوضح القيادي يالجبهة الشعبية أن القضية واحدة التي تدافع عنها الوقفات الاحتجاجية المتفرقة، معتبرا أن الخروج في مسيرة واحدة امر اختياري وليس اجباريا وان الجبهة الشعبية لا تمنع باقي الاطراف من حقهم في التعبير والوقوف ضد مشروع قانون المصالحة لكنها لن تصطف الى جانب أحزاب الترويكا وروابط حماية الثورة، على حد تعبيره.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.