سياسة

الأربعاء,27 أبريل, 2016
الجبهة الشعبية: “لا امن و لا امان طالما لم تكشف حقيقة اعتيال بلعيد و البراهمي”

الشاهد_ قال القيادي في الجبهة الشعبية زهير حمدي ، اليوم الأربعاء في تصريح صحفي ، ” لا أمن ولا أمان لكما ما لم تظهر الحقيقة كاملة في اغتيال الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي”.

هذا و أضاف حمدي، في الصدد ذاته ، أن الجبهة ستعلن عن المسار الصحيح الذي يجب توخيه للكشف عن حقيقة الإغتيالات.

وأضاف زهير حمدي من جهة أخرى ، على هامش ندوة صحفية ، أن قرار الإفراج عن عبد الكريم العبيدي هو قرار سياسي وليس قرارا قضائيا، معتبرا إطلاق سراحه نقطة تحول خطيرة في ملف الشهيد محمد البراهمي.