سياسة

الأربعاء,2 مارس, 2016
الجبهة الشعبية تعلن 19 و20 مارس موعدا لعقد ندوتها الوطنية

الشاهد_ أعلنت الجبهة الشعبية،عن عقد ندوتها الوطنية يومي 19 و20 مارس 2016، “لطرح تصور جديد لهيكلة هذا التحالف وتحديد أولوياتها السياسية للمرحلة القادمة”.

وأوضح عضو مجلس الأمناء العامين للجبهة الشعبية زياد لخضرفي تصريح صحفي لوكالة تونس افريقيا للانباء اليوم الاربعاء أن هذه الندوة الوطنية تذهب نحو إقرار “تمثيلية نسبية تراعي إشعاع الأحزاب والتنظيمات المكونة للجبهة وتأخذ في الإعتبار وزن الجهات”.

وأشار إلى أن “النقاشات حول الإنتخابات البلدية بين مكونات الجبهة، مازالت لم تتقدم بعد، رغم وعي الجبهة بأهمية هذه المحطة ووجوب دخولها بما أوتيت من ثقل”، مضيفا الجبهة الشعبية كلفت خبراء ومختصين بدراسة مشروع القانون الإنتخابي للإنتخابات البلدية.


وقال القيادي في الجبهة إن الندوة ستركز سياسيا على تقييم المرحلة وتحدياتها والمهام التي سينخرط الجبهاويون في العمل عليها.


وينتظر أن تتحول هذه الندوة الوطنية إلى سلطة قرار بالجبهة الشعبية، تعقد بصفة دورية كل عام وكلما اقتضى الأمر ذلك. وقد تأخر عقدها لمدة تناهز السنة، إذ كان مقررا أن تلتئم منتصف 2015


يذكر أن الجبهة تتكون من عدة أحزاب وتنظيمات يسارية، منها بالخصوص حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد وحزب العمال وحزب الطليعة البعثي وحركة البعث وحزب التيار الشعبي وتنظيم رابطة اليسار العمالي. ولها كتلة برلمانية مكونة من 15 نائبا.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.