سياسة

الإثنين,2 نوفمبر, 2015
الجبهة الشعبية تعتبر التحالف الحاكم فشل في قيادة البلاد و تطرح نفسها بديلا للحكم

الشاهد_إعتبر أمين عام التيار الشعبي زهير حمدي أن اعتماد النظام الحالي على مؤسسة بنكية أجنبية لإعداد المخطط الخماسي ووضع تصور للمشاريع والإصلاحات هو انخراط فى التفريط فى مقدرات تونس وسيادتها.

وأشار حمدي خلال اجتماع شعبي الأحد 1 نوفمبر 2015 احتفالا بالذكرى الثالثة لتأسيس الجبهة، إلى أن السياسات الاقتصادية الراهنة تمس من سيادة البلاد واستقلالها حسب تعبيره.

من جهة أخرى أكّد عدد من أعضاء مجلس أمناء الجبهة الشعبية في تصريحات صحفية أن الجبهة تطرح نفسها بديلا للحكم بالنظر الى ما اعتبروه فشل التحالف الحزبي الحاكم في قيادة البلاد.


و في سياق اخر نفى المتحدث باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي وجود خلافات داخل مجلس أمناء الجبهة بشأن المواقع القيادية، مؤكدا أن ما تم مناقشته حتى الآن هما الوثيقتان السياسية والتنظيمية في إطار الإعداد للمؤتمر الوطني للجبهة.