أهم المقالات في الشاهد

الجمعة,28 أغسطس, 2015
الجبهة الشعبية ترفض بقوة ..

الشاهد _ عادت الجبهة الشعبية الى مهنة الرفض بقوة وهواية الاعتراض بشراسة ، بعد ان دخلت في غيبوبة الاستسلام وانخرطت في سوق التزكيات والمجاملات ، وبعد ان مكنت المكينة القديمة من العودة ومهدت لها الطريق وانخرطت في تقليم قوى الثورة وتشويه طلائعها .

بعد ان عاشت قيادات الجبهة في كنف الرضا ومارست سياسة التزلف للنفوذ المالي والإعلامي واستهلكت بقية باقية من ارصدة بعض مناضليها ، عادت اليوم تمارس حرفة المعارضة وتحاول احياء سياسة الاعتراض ، بعد ان تم خداعها ورفضت قوى الثورة المضادة تسديد فاتورة الخدمات الخادشة التي قدمتها طوال المرحلة الفاصلة بين اواخر 2011 واواخر 2014 ، تلك المرحلة التي عملت من خلالها الجبهة على تدمير كل ما يمت للثورة بصلة ، واصرت بالتعاون مع المال والاعلام على محو تواريخ سبعطاش واربعطاش من ذاكرة الوطن ، وعملت جاهدة على استبدال خيار الشعب وقوى النضال بأشلاء التجمع .


لقد كانت الجبهة الشعبية احد اهم العربات التي جرت جثة التجمع الى غرفة العمليات وساعدت في انعاشه ،ثم حرصت على تامين مرحلة نقاهته ، وحرسته حتى استقام على طوله ، واستعاد عافيته واستجمع قواه ، ونجح في احياء مفاصله كما نجح في صناعة بديل لبن علي ، يقود التركة نحو سدة الحكم والهيمنة على مؤسسات الدولة من جديد.


تعود الجبهة اليوم الى سلك المعارضة وسلك الاعتراض بعد ان فشلت في افتكاك قطعة من سلك الوزارات وسلك الولاة .

نصرالدين السويلمي