سياسة

الأربعاء,30 سبتمبر, 2015
الجبهة الشعبية تدعو الى مواصلة التحرك لسحب قانون المصالحة

الشاهد_أكّد مجلس أمناء الجبهة الشعبية في بلاغ منشور امس الثلاثاء 29 سبتمبر 2015 “على ضرورة مواصلة التحرّك من أجل سحب مشروع قانون المصالحة الاقتصاديّة والماليّة، مبيّنا أنّ أيّة معالجة للجرائم الماليّة والاقتصاديّة ينبغي أن تتمّ في إطار الدّستور وضمن مسار العدالة الانتقاليّة”.

جاء ذلك بعد عقد مجلس أمناء الجبهة الشعبيّة اجتماعه الدّوري ، يوم الإثنين 28 سبتمبر 2015، الذي اهّتم بنشاط الجبهة الشعبيّة في الفترة الحاليّة والإعداد للنّدوة الوطنيّة الثالثة للجبهة.

وقرّر مجلس الأمناء عقد سلسلة من الاجتماعات الشعبيّة بمناسبة الذّكرى الثالثة لّتأسيس الجبهة الشعبيّة لشرح مواقفها من الوضع العام بالبلاد ومن القضايا المطروحة فيه، وتقدِّم مقترحاتها لمعالجة هذه القضايا في إطار التصدّي لمسار الالتفاف على ثورة الشعب التونسي ومكتسباتها.