سياسة

الخميس,7 يوليو, 2016
الجبهة الشعبية تدعو إلى التجنّد من أجل إحياء ذكرى اغتيال محمد البراهمي

الشاهد_ دعت الجبهة الشعبية كافة القوى الديمقراطية والتقدمية من أحزاب سياسية ومنظمات وطنية وجمعيات حقوقية وكل أبناء الشعب الذين عبّروا عن رفضهم للإرهاب والاغتيال السياسي إلى مواصلة النضال من أجل كشف الحقيقة في الاغتيالات السياسية، وإلى التجند من أجل إحياء ذكرى اغتيال “الشهيد الرمز الحاج محمد البراهمي”، وذلك يوم 25 جويلية الجاري.

وأكّدت الجبهة في بيان لها، دعمها لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحّد في دعوته الموجهة للنيابة العمومية إلى تتبّع حاكم التحقيق الأول المتعهد بملف اغتيال الشهيد شكري بلعيد من أجل جريمة المشاركة في القتل العمد مع الإضمار، وإضافة جميع الوثائق والمؤيدات المتعلقة بتلك الواقعة إلى الملف، وإلى تحمل وزير العدل بصفته تلك وبوصفه رئيسا للنيابة العمومية مسؤوليته كاملة إزاء الجرائم المرتكبة من قبل قاضي التحقيق.

كما ذكرت أنها تعتبر معنية بصفة مباشرة بمآل الأبحاث في قضية اغتيال الشهيد شكري بلعيد، باعتباره أحد مؤسسيها وقائدا بارزا من قادتها، معبّرة عن تأييدها لما قامت به هيئة الدفاع وتمسكها بكشف الحقيقة كاملة أيا كان مركز أو سلطة الجهة المورطة في الاغتيال.