نقابات

الإثنين,13 يونيو, 2016
الجامعة العامة للتعليم العالي تستنكر قرار إيقاف كافة الانتدابات وتهدد بالتصعيد

الشاهد  _ أدانت الجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل، قرار سلطة الإشراف إيقاف كافة الانتدابات المبرمجة بالجامعة التونسية وطالبت بضرورة التسريع في إصدار القانون الإطاري للانتداب في اقرب الآجال تفاديا لما يمكن ان ينجر عن هذا القرار من تبعات وصفتها بالخطيرة.

وأكدت الجامعة العامة للتعليم العالي على ضرورة تشريكها ومجلس الجامعات في صياغة القانون الإطاري للانتداب منددة بما ووصفته باللامبالاة والتهميش المتعمد من قبل سلطة الإشراف لمطالبها وعلى رأسها دعم الانتدابات في صفوف المدرسين والباحثين لتحسين نسبة التاطير للرفع من المستوى العلمي للشهادات وكذلك في صفوف الإداريين والعملة والتخلي عن سياسة عدم تعويض من خرج للتقاعد او من خرج للعمل في دول اجنبية أو من توفي وذلك للتحسين من ظروف العمل والدراسة والتدريس بالمؤسسات الجامعية ولتغيير المشهد العام بهذه المؤسسات.

وعبرت الجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي عن تمسكها بضرورة الاستجابة للحد الأدنى من الانتدابات التي تطالب بها الهيئات البيداغوجية داعية المسؤول الاول بالوزارة الى الدفاع لدى الحكومة عن المقومات الاساسية للجامعة التونسية كي تقوم بالوظائف المناطة بعهدتها والى توفير مستلزمات هذا المرفق العام كي يتصدى في أحسن الظروف لمهامه (موافقة الهيئات البيداغوجية المعنية اي الأربعة امضاءات) والانتداب حسب الاحتياجات التي حددتها ذات الهيئات بعيدا عن سياسة التقشف. كما طالبت الجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي بالتدخل العاجل لمختلف الهياكل ذات العلاقة للتراجع عن سياسة التفريط في الانتدابات خاصة ان بعض رؤساء الجامعات رفضوا الإمضاء على قرارات النقل العادية التي حظيت بالموافقة من قبل الأقسام والمجالس العلمية ردا منهم على نية الوزارة إيقاف الانتدابات محذرة من الانعكاسات السلبية لهذا القرار غير المدروس وفق تعبيرها.

وهددت الجامعة العامة للتعليم العالي بالتصعيد في صورة عدم تعديل سلطة الاشراف لموقفها والتراجع الفوري عن هذا القرار الخطير الذي من شانه خلق فوضى داخل الجامعات.