الرئيسية الأولى

الأحد,14 فبراير, 2016
الثورة المضادة تنهش اعراض الفتيات

الشاهد_نشرت الاعلامية المتميزة خديجة بن قنة صوة لاختها على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وذلك بمناسبة عيد ميلادها ، وتهاطلت التهاني على الفتاة الجزائرية عبر حساب أختها خديجة ، لكن ولما كان الحقد الاعمى حين يستفحل يصبح من الصعب علاجه ، فقد عمدت بعض المواقع الالكترونية التابعة لانصار زعيم الانقلاب في مصر الى نشر صورة أخت خديجة بن قنة والفت حولها روايات يندى لها الجبين ، واكدوا  انها مطرودة من الجزائر لربطها علاقات مشبوهة وكان الجزائر تتابع الفتيات اللواتي يربطنا علاقات غرامية وتقوم بطردهن خارج البلاد ، اضافة الى عبارات اخرى لا يمكن ارفاقها لبشاعتها .

 

الملفت انه ورغم الكلمات القبيحة ذات الايحات الجنسية فقد انخرطت حتى الفتيات المؤيدات لزعيم الانقلاب عبد الفتاح السيسي في نهش عرض الفتاة التي لا دخل لها بالسياسة ولم تنشر صورتها ولا تعرف المصريين الا في التلفاز وربما لا تؤيد هذا ولا ذاك ، فقط لانها اخت خديجة بن قنة ولأن هذه الاعلامية الجزائرية الاصيلة رفضت الانخراط في ركاب الثورة المضادة واصرت على مساندة ثورات الربيع العربي من تونس الى سوريا ن كان يجب ان تعاقب بكل السبل وبشتى الطرق حتى وان كانت الضحية كل ذنبها انها اخت خديجة.إن ذلك يكفي لتخضع الى سكاكينهم الملوثة .

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.