عالمي عربي

الإثنين,10 أكتوبر, 2016
التويجري للسيسي: أسف ما بعده أسف.. أنسيتم مواقف السعودية معكم !!

أعرب خالد التويجري رئيس الديوان الملكي السعودي السابق عن شديد أسفه من تصويت مصر لصالح المشروع الروسي بشأن سوريا خلال جلسة مجلس الأمن أمس، مذكرا الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بمواقف المملكة الداعمة لمصر.

وقال التويجري في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” :” #مصر_تصوت_لصالح_المشروع_الروسي أسف ما بعده أسف يا فخامة الرئيس أن يحدث ذلك منكم تجاه المملكة بالذات. أنسيتم مواقفنا معكم كأشقاء!!”.

وأثار تصويت مصر لصالح مشروع القرار الروسي في مجلس الأمن الدولي بشأن الوضع في سوريا، والذي لم يلق تأييدًا إلا من أربع دول، موجة انتقادات واسعة.

وانتقدت دولة قطر والمملكة العربية السعودية خروج مصر عن التوافق العربي بمجلس الأمن الدولي، ووصفت سعادة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة الموقف المصري بالمؤسف، وقالت إن المهم الآن هو التركيز على ما يمكن فعله لمواجهة فشل مجلس الأمن في حل الأزمة السورية.

وأضافت في هذا الإطار: ” سنتحرك ونعمل مع الدول الصديقة للشعب السوري لنعرف ما هي الخيارات الأخرى التي يمكن عملها”. وأكدت بدورها أن خطابًا سيُرفع الاثنين إلى رئيس مجلس الأمن بعد أن توقع عليه عشرات الدول، يتضمن احتجاجًا على ما حدث في جلسة مجلس الأمن السبت، ووصفت ما حدث من طرح مشروع مضاد واستخدام الفيتو بالمهزلة.

ومن جهته، وصف المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة عبدالله المُعلمي تصويت مندوب مصر لصالح مشروع القرار الروسي، بالمؤلم، وقال بعيد التصويت “كان مؤلما أن يكون الموقف السنغالي والماليزي أقرب إلى الموقف التوافقي العربي من موقف المندوب العربي (المصري).. ولكن أعتقد أن السؤال يُوجه إلى مندوب مصر”.

وأكد أن بلاده ستواصل دعمها للشعب السوري بكل الوسائل. ووصف طرح روسيا مشروعا مضادا، واستخدامها الفيتو ضد مشروع القرار الفرنسي بـ”المهزلة”، حسب تعبيره. وقال المعلمي إن بلاده وعشرات من الدول الأخرى ستوجه خطاب احتجاج لمجلس الأمن عما جرى السبت.