أهم المقالات في الشاهد

الإثنين,27 يوليو, 2015
“التونسية” و”الصريح” تبثان 55% من خطاب الحقد والكراهية في الصحافة المكتوبة و المرزوقي أول المستهدفين

الشاهد _خاص،احتلت جريدتا التونسية والصريح للمرة الثانية أعلى نسبة خطابات كراهية فيما اعتبرت جريدتا الضمير والمغرب اقل انتهاجا لهذه الخطابات، وفق ما أكده تقرير صادر عن المجموعة العربية لرصد الإعلام تم عرضه خلال ندوة صحفية٬ عبمقر نقابة الصحفيين بعنوان ”رصد خطاب الحقد والكراهية في الصحافة المكتوبة“.

وأكد التقرير الذي شمل خمس دول (تونس٬ ومصر٬ واليمن٬ والبحرين٬ والعراق)٬ ورصد الصحف اليومية والأسبوعية في الفترة من 5 إلى 26 جوان ٬2014 أن 43 بالمئة من خطابات الحقد والكراهية المرصودة في الصحف اليومية هي خطابات محرضة على الكره تليها عبارات الوصم والشتم بأكثر من 35 بالمئة.

كما أكد المرصد أن جريدة التونسية ذات اعلى نسبة في خطابات الكراهية المرصودة بنسبة 67 بالمئة .

كما كشف ان الرئيس السابق الدكتور محمدالمنصف المرزوقي هو أول المستهدفين بخطابات الحقد والكراهية في الصحف الاسبوعية التونسية.

واعتبر تقرير مرصد الإعلام في شمال إفريقيا والشرق الأوسط٬ ٬ أن خطاب الحقد والكراهية استشرى في الصحف العربية بشكل متزايد، وأن القارئ العربي يتلقى عدًدا كبيًرا من خطابات الحقد والكراهية يوميا.

وقالت فاطمة اللواتي٬ عضو المرصد٬ ٬ إن”القارئ العربي يستهلك تقريبا 6 خطابات كراهية يوميًا من كل صحيفة، و أن ”هذا المعدل يبرز الخطر المحدق بالممارسة الصحفية في الصحافة العربية٬ الأمر الذي ينعكس على المجتمع المتقبل للمادة المشحونة بالحقد والكراهية“٬ حسب قولها.

ويأتي هذا الرصد في إطار نبذ ظاهرة العنف المصدر من قبل وسائل الإعلام، و توعية الصحفيين والمؤسسات بخطورة إنتاج وإعادة إنتاج خطابات الحقد و الكراهية. وشملت النتائج نسبة تكرارات خطابات الحقد و الكراهية المرصودة -تحريض، وصم، شتم، دعوة للعنف، دعوة للقتل- ومنتجي ومصادر هذه الخطابات، الأطراف المستهدفة، وغير ذلك من المعطيات المتعلقة بالرصد.

وتجدر الاشارة الى أن جريدة الشروق اليومية تم استثناها من عملية الرصد رغم الانتقادات اللاذعة التي وجهها لها نشطاء اعتبروا أنها لسان الثورة المضادة مثلما كانت في السابق بوقا من أبواق أنظمة الاستبداد.