عالمي عربي

الأحد,29 مايو, 2016
التقى شارون وزار تل أبيب.. تعرّف على رئيس الوزراء الأردني الجديد

الشاهد_ كلّف العاهل الأردني عبد الله الثاني الأحد 29 ماي 2016، الدبلوماسي هاني الملقي، بتشكيل حكومةٍ جديدة بعد استقالة رئيس الوزراء عبد الله النسور، وتزامن ذلك مع بيان ملكي حُلّ بموجبه البرلمان.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية إن “الملك عبد الله الثاني كلّف الدكتور هاني الملقي بتشكيل حكومةٍ جديدة، خلفاً لحكومة الدكتور عبدالله النسور التي قدّمت استقالتها الأحد”.
وبات من المقرر الإعلان عن موعد الانتخابات التشريعية المقبلة والمقررة نهاية العام الحالي أو مطلع العام المقبل على أبعد تقدير.

شغل رئيس الوزراء الأردني الجديد منصب رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، قبل تكليفه من قبل الملك بتشكيل الحكومة.

مناصب دبلوماسية

ولد الملقي في مدينة عمان عام 1951، وهو دبلوماسيٌ كبير عمل سفيراً لبلاده في القاهرة خلال الفترة بين 2002 و2004، و تولّى وزارة الخارجية الأردنية في العام 2004.

وعين العاهل الأردني عبد الله الوزير الملقي مستشاراً له منذ العام 2005 حتى 2017. كما شغل منصب المندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية خلال العامين من 2002 حتى 2004، وتولّى حقائب وزارية أخرى حيث عيّن وزيراً للمياه والري، والطاقة، والتموين، والصناعة.

تولى إدارة الأكاديمية الإسلامية للعلوم (منظمة المؤتمر الإسلامي) من 1987-1989، و عين مديراً لدائرة الطاقة المتجددة، فضلاً عن تعيينه في مجلس الأعيان الحادي والعشرين، والسادس والعشرين.

حصل الملقي على مؤهلاتٍ علمية، إذ حاز على بكالوريوس هندسة في القاهرة، ثم ماجستير هندسة في أميركا العام 1977، بالإضافة إلى دكتوراه هندسة نظم في مجال الطاقة والمياه وإدارة مؤسسات البحث العلمي والدبلوماسية الدولية في الولايات المتحدة الأميركية.

العلاقة مع إسرائيل

تولى الملقي رئاسة المجلس الأردني في مفاوضات السلام (الاتفاقيات التفصيلية) بين المملكة الأردنية الهاشمية و إسرائيل 1994-1996.

وخلال توليه حقيبة الخارجية، التقى بشخصيات إسرائيلية، أبرزها لقاؤه عام 2005 مع وزير الخارجية سيلفان شالوم، والنائب الأول لرئيس الوزراء الإسرائيلي شمعون بيريز، ووزير الصناعة والتجارة إيهود أولمرت، آنذاك، حسبما ذكر موقع وزارة الخارجية الإسرائيلية.

الملقي كان قد التقى أيضاً برئيس الوزراء الإسرائيلي السابق أرئيل شارون في تل أبيب عام 2005، وكانت زياراته إلى إسرائيل لتفعيل معاهدة السلام بينهما والتي أبرمت عام 1994.

هافينغستون بوست عربي