عالمي عربي

الأحد,10 يناير, 2016
التعاون الخليجي يتوعد باتخاذ إجراءات صارمة ضد إيران

الشاهد_أعرب مجلس التعاون الخليجي، في ختام اجتماعه الطارئ الذي عقده أمس في الرياض، عن تأييده الكامل للاجراءات التي اتخذتها السعودية في مواجهة الاعتداءات على بعثاتها الدبلوماسية في ايران، مشددا على أن دوله ستتخذ المزيد من الاجراءات المناسبة للتصدي للإعتداءات الإيرانية.

 

 

وشجب مجلس التعاون الخليجي ما اعتبره تدخلا إيرانيا في الشؤون الداخلية للسعودية والمنطقة. وقال الأمين العام لدول مجلس التعاون، عبداللطيف الزياني، في بيان بعد اجتماع استثنائي لبحث التوترات أنه يدين بشدة تصرفات إيران ويحمل “السلطات الإيرانية المسؤولية الكاملة عن هذه الأعمال الإرهابية”.

 

 

وأضاف الزياني الذي عقد مؤتمرا صحافيا مشتركا مع وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، أن “الأعمال الإيرانية تتنافى مع سياسة حسن الجوار، مؤكداً وقوف دول مجلس التعاون صفاً واحداً مع المملكة العربية السعودية.

 

ودعا الزياني “المجتمع الدولي لاتخاذ إجراءات صارمة لمنع تكرار الحادث، وطالب بإعادة الجزر الإماراتية الثلاث التي تحتلها إيران، ووقف تدخل طهران في الشؤون الداخلية ورعاية الإرهاب”.

 

أما الجبير، فأكد أن “الاعتداءات الإيرانية ترفضها كافة المواثيق والمعاهدات الدولية. وأن منظمة التعاون والجامعة ستأخذان الموقف المناسب من الانتهاكات الإيرانية”.

 

وأضاف أن ” السعودية ومجلس التعاون نجحا في صياغة قرار في مجلس الأمن، وهما بانتظار إجراءات إضافية ضد إيران في حال استمرت باعتداءاتها”.

وتابع قائلا: “إن لإيران تاريخاً حافلاً في الاعتداء على السفارات والتدخل بشؤون دول الجوار، والكرة الآن في ملعب طهران وعليها أن تحدد طبيعة سياستها إزاء دول الجوار”.